ننتظر تسجيلك هـنـا


{ اعلانات سكون القمر ) ~
  <
 
بأيدينا نعلوا بمنتدانا وبمشاركاتكم وكلماتكم نرتقي فلا تقرأ وتمضي ..... الى من يواجه اي مشكلة للدخول وعدم استجابة الباسورد ان يطرح مشكلته في قسم مشاكل الزوار او التواصل مع الاخ نهيان عبر التويتر كلمة الإدارة


الإهداءات




قيود الحياء..


إضافة رد
#1  
قديم 10-28-2022, 11:54 PM
عطر الزنبق غير متواجد حالياً
Morocco     Female
Awards Showcase
لوني المفضل White
 رقم العضوية : 1482
 تاريخ التسجيل : 27-05-2018
 فترة الأقامة : 1706 يوم
 أخر زيارة : 01-25-2023 (02:56 AM)
 العمر : 27
 المشاركات : 82,004 [ + ]
 التقييم : 29037
 معدل التقييم : عطر الزنبق has a reputation beyond reputeعطر الزنبق has a reputation beyond reputeعطر الزنبق has a reputation beyond reputeعطر الزنبق has a reputation beyond reputeعطر الزنبق has a reputation beyond reputeعطر الزنبق has a reputation beyond reputeعطر الزنبق has a reputation beyond reputeعطر الزنبق has a reputation beyond reputeعطر الزنبق has a reputation beyond reputeعطر الزنبق has a reputation beyond reputeعطر الزنبق has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي قيود الحياء..




قيود الحياء.

الخطبة الأولى
الحمدُ لله.. وصفَ نفسَه في كتابِه بالحياء، فقال جلّ وعلا: ﴿ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ ﴾ [الأحزاب: 53]، ووصفه نبيُهُ صلى الله عليه وسلم في سُنتِه بقوله في حديثِ الثلاثة: « وأمّا الآخر فاستحيا فاستحيا الله منه »؛ رواه البخاري. والصلاةُ والسلامُ على من تخلــــّقَ بالحيــــاء، وحثَّ الأُمــــةَ على خَيريّته بقوله: «الحياء كُلُه خير»، وعلى آله وصحبه وسلّم تسليمًا كثيرًا.
أما بعد:
فاتقوا اللهَ عبادَ الله، فتقوى اللهِ تدفعُ العبدَ إلى الحياءِ من ربه، لينالَ بذلك مغفرةَ الذنوبِ ورفعَ الدرجات قال جلّ وعلا: ﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا ﴾ [الطلاق: 5].
أيها المسلمون:
لقد ذَمَّ اللهُ عبادةَ الهوى فقال في كتابه: ﴿ أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ ﴾ [الجاثية: 23]، وذَمَّهُ النبيُّ صلى اللهُ عليه وسلم في سُنتِه وعَدّهُ من المُهلِكات، كما في الحديثِ الذي حسَّنَه بَعضُ العُلماء: « ثلاثٌ مُهلِكات وثلاثٌ مُنجِيات »؛ رواه البيهقي في الشعب وحسنه الألباني، وإن من عبادةِ الهوى تقديمُ هوى النفسِ في شهواتِها المحرمةِ على أوامرِ اللهِ تعالى.
أيها المسلمون:
إنَّ مما يَدفَعُ المُؤمِنَ والمُؤمِنــةَ إلى التَحَـــرُرِ من عُبُودِيةِ الهـــوى إلى عُبُـــودِيةِ اللهِ جـــلَّ وعلا (خُلُقُ الحياء)، فالحياءُ خُلُقٌ عَظِيم، له في مَنازِل العُبُودِيةِ للهِ تعالى مَنزِلةُ عَظِيمة، لأنَّهُ يَبعَثُ على فِعلِ مَكَارِمِ الأَخلاق، ويَحجِزُ عن مَساوِئِها.
وبالحَياء، يتأدبُ العبدُ مع ربِهِ جلّ جلاله، ويُحسِنُ خِدمَةَ مَولاهُ وطاعَتَه، لأنَّهُ يَستشعِرُ نِعَمَ اللهِ تعالى عليه، في دِينِهِ وعافِيَتِه، وفي رِزقِهِ وأمنِه، فيَغمُرُهُ الحياء، فيستحي من رَبه أن يَفعَلَ ما حَرَّمَه اللهُ عليه أو يتركَ ما أَمَرَهُ اللهُ بِه.
أيها المسلمون:
لقد أشار النبيُّ صلى اللهُ عليه وسلّم إلى أن خُلُقَ الحياء، هو خُلُقُ الأنبياءِ عليهمُ الصلاةُ والسلام، حَثّوا أُمَمَهم عليه، وتَداوَله الناسُ جيلًا بعد جيل، قال النبيُّ صلى اللهُ عليه وسلم: « إن مما أدركَ الناسُ من كلامِ النُبوةِ الأُولى: إذا لم تستحي فاصنع ما شئت »؛ رواه البخاري، قال ابنُ رجبٍ رحمهُ الله: (يُشِيرُ إلى أنَّ هذا مأثورٌ عن الأنبياءِ المتقدمين، وأنَّ الناسَ تداوَلوهُ بينهم وتوارثوه قرنًا بعد قرن).
أيها المسلمون:
لقد عَدَّ النبيُّ صلى اللهُ عليه وسلم الحياءَ من الإيمان، كما قال للذي يَعِظُ أخاهُ في الحياء: « دعه، فإنَّ الحياءَ من الإيمان »؛ رواه البخاري، وفي "الصحيحين": « الحياءُ لا يأتي إلاَّ بِخَير »، وعند مسلم: « الحياءُ خيرٌ كُلُه أو قال الحياءُ كُلُه خير ».
أيها المسلمون:
وكلما كان المؤمنُ أو المؤمنةُ أشدَّ حياءً من الله، كان ذلكَ دافعًا لهم على فعلِ الأوامرِ واجتنابِ النواهي، وكلما قَلَّ الحياء، ضَعُفَ سِياجُ الإيمانِ والتقوى في قلبِ المؤمنِ أو المؤمنة، فأصبح قريبًا من حِمى المُحرمات يوشك أن يرتع فيها، حتى إذا نُزِعَ مِنهُ الحياء اقتحمَ الحمى وعاثَ في المحرماتِ فسادا، قال سلمانُ الفارسي رضي اللهُ عنه: إذا أرادَ اللهُ بعبدٍ هلاكا، نَزعَ مِنهُ الحياء، فإذا نَزعَ مِنهَ الحياءَ لم تَلقَهُ إلى مَقِيتًا مُمَقّتا.
وقال ابنُ عباس رضي اللهُ عنهما: الحياءُ والإيمانُ في قَرَن، فإذا نُزِعَ الحياءُ تبعه الآخر.
أيها المسلمون:
وليس من الحياءِ تضييعُ الأوامرِ وارتكابُ النواهي بِحُجِةِ الحياءِ من الناس! قال ابنُ رجبٍ رحمَهُ الله: (فأما الضَعفُ والعَجزُ الذي يُوجِبُ التقصيرَ في شيءٍ من حقوقِ اللهِ أو حقوقِ عبادِه، فليس هو من الحياء، وإنما هو ضعفٌ وخورٌ وعجزٌ ومهانة) أ.ه
وعلى قدرِ حياةِ القلبِ يكونُ الحياءُ من الله، قال ابنُ القيم رحِمَهُ الله:
(وعلى حسبِ حياةِ القلبِ يكونُ فيه قوةُ خُلُقِ الحياء، وقِلّةُ الحياءِ من موتِ القلب، فكلما كان القلبُ أحيى كان الحياءُ أتم) أ.ه .
أقول ما سمعتم وأستغفرُ اللهَ لي ولكم وللمؤمنينَ والمؤمناتِ الأحياءِ منهم والأمواتِ فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.
الخطبة الثانية
الحمدُ للهِ القائل: ﴿ وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا ﴾ [النساء: 27]، والصلاةُ والسلامُ على نبينا محمد القائل: « أخوفُ ما أخافُ على أمتي كلُ منافقٍ عليمِ اللسان »؛ رواه الطبراني في الكبير والبيهقي في الشعب، وصححه الألباني في "صحيح الجامع" وعلى آله وصحبه وسلّم تسليمًا كثيرًا..
أما بعد:
فاتقوا اللهَ عبادَ الله ..
امرأةٌ من النساء، تحملُ بين جنبِيها غَرَائِزَ الفطرةِ من الشهوةِ العفافِ والحياء، جاءت إلى رجلٍ غريب، مشربًا بالجمال، ممتلئًا قوةً وشبابا، جاءت إليه بخطى ثقيلة، قد كبّلتها قيودُ الحياء قالت: ﴿ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا ﴾ [القصص: 25].
أيها المسلمون.. المرأةُ مئرزُ الحياء، ومنبعُ العفاف، وآخرُ الحصون، بتدميرِهِ تسقطُ المجتمعاتُ الفاضلة، ويختلُ نظامُ الأخلاقِ والشهوات، وبتماسُكِه تثبتُ المجتمعات، وينضبطُ نظامُ الأخلاقِ والشهوات.
لقد فطرَ اللهُ المرأةَ على الحياءِ والعفاف، وأكدَ ذلك في كتابِه، ونَوّعَ الأساليبَ والألفاظ، مؤكدًا على حياءِ المرأةِ وعفافِها كما قال جلّ جلاله: ﴿ ولا تَخضَعنَ ﴾، ﴿ ولا تَبرجَنَ ﴾، ﴿ ولا يَضرِبنَ بأرجُهلنّ ﴾، ﴿ وأن يستعفِفنَ خيرٌ لهنّ ﴾،

﴿ تمشي على استحيا ﴾.
أيها المسلمون .. إن الحياءَ للمرأةِ كالماءِ للنبات، بِوُجُودِهِ تبقى وبِغَيَابِه تموت، ولقد أشارَ النبيُّ صلى اللهُ عليه وسلّم إلى أنَّ هلاكَ بني إسرائيلَ كان بفتنةِ النساء، وما ذاكَ إلا بسببِ ذهابِ الحياءِ منهنّ وافتتانِ الرجالِ بهنّ، قال صلّى اللهُ عليه وسلّم: « واتقوا الدنيا، واتقوا النساء؛ فإن أولَ فتنةَ بني إسرائيلَ كانت في النساء»؛ رواه مسلم.
أيها المسلمون.. لقد أيقنَ أعداءُ الدِّينِ أن حياءَ المرأةِ حِصنٌ للمجتمعاتِ الفاضلة، بإفسادِها يفسُد المجتمعُ والأجيال، وبِحيائها وعفافِها تأمنُ المجتمعات، وتنشأُ الأجيالُ على الحياءِ والعفاف، يقول أحدُ الصليبيينَ الحاقدين: (لن تستقيمَ حالةُ الشرقِ ما لم يُرفَعِ الحجابُ عن وجهِ المرأةِ ويغطى به القرآن).
فشنوا الغاراتِ والهجماتِ الإعلامية، ونصبوا المدرعاتِ والدباباتِ من أبناءِ جلدتنا من الإعلاميينَ والإعلاميات، يقولون للمرأة: هَلُمَّ إلينا، فأنتِ القمرَ في بدره، فـــ
خَدَعُوها بقولهم حسناءُ *** والغواني يغرهنَّ الثناءُ هذا وصلوا وسلموا على من أمركم اللهُ بالصلاةِ والسلامِ عليه، قال اللهُ جل وعلا: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾
فاحذري ثم احذري ثم احذري؛
فمن أصغت لقولِ الذئبِ يومًا *** سيبقى عارُها بعد المماتِ
﴿ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴾ [يوسف: 21].
أمةَ الله، يقول النبيُّ صلّى اللهُ عليه وسلّم: « الدُّنيا متاع وخيرُ متاعِ الدُّنيا المرأةُ الصالحة »؛ رواه مسلم.
أما ترضينَ أن تكوني من الصالحاتِ في دينِها، وعفافِها، وتربِيتِها، وقرارِها؟ كم تمنى نساءُ الغربِ أن يكنَّ مثلكِ؟ فالمرأةُ في الغربِ دُميَةٌ في أيدي دعاةِ الحرية، مصِيرُها إلى الاغتصابِ والعنفِ والمعاناةِ من الأمراضِ الجنسيةِ وغيرِها مما أثبتته المراكزُ الصحيةُ في الغرب.
أمةَ الله .. أيتها المباركة، يا من تمسكتِ بالحياء والعفاف أبشري فإنكِ على خير، فإن التمسك بالحجاب مع وجود المغريات من أفضل الأعمال، قال السعدي رحمه الله في تفسيره لقصة مريم عليها السلام، قال: (وهذه العفة مع اجتماع الدواعي وعدم المانع من أفضل الأعمال) أ.هـ، قال جلّ جلاله في أجملِ وصفٍ لحياءِ المرأة: ﴿ فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ ﴾ [القصص: 25]، قال مجاهدٌ في "تفسيره": (يعني واضعةً ثوبَها على وجهِها، ليست بخرّاجَةٍ ولا ولاّجَة).
اللهمّ إنَّا نسألُكَ العافيةَ من فتنةِ النِّساء، اللهمّ احفظ نساءَنا ونساءَ المسلمين من التبرجِ والسفورِ برحمتِكَ يا أرحمَ الراحمين، اللهمّ رُدَّ كَيدَ الكائِدينَ من اليهودِ والنصارى والمنافقين يا قويُ يا عزيز.

[الأحزاب: 56].
اللهم صلِّ وسلم وزد وبارك، على عبدك ونبيك محمد، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرا.





رد مع اقتباس
قديم 10-29-2022, 06:24 PM   #2


ضي القمر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1715
 تاريخ التسجيل :  05-02-2020
 أخر زيارة : اليوم (01:22 AM)
 المشاركات : 27,630 [ + ]
 التقييم :  91845
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Gold
افتراضي



بارك الله فيك وفي طرحك الطيب
وجزاك عنا كل خير
ونفع بما طرحت وجعله بموازين اعمالك
دمت بطاعة الله


 

رد مع اقتباس
قديم 10-31-2022, 12:12 PM   #3


انثى برائحة الورد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1718
 تاريخ التسجيل :  08-02-2020
 أخر زيارة : يوم أمس (02:08 PM)
 المشاركات : 124,139 [ + ]
 التقييم :  98150
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



جزااااك الله خيرا.. على هذا المجهود الرائــع..
بــارك الله فيــك على الموضـــوع ..


 

رد مع اقتباس
قديم 11-01-2022, 03:25 PM   #4


عطر الزنبق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1482
 تاريخ التسجيل :  27-05-2018
 العمر : 27
 أخر زيارة : 01-25-2023 (02:56 AM)
 المشاركات : 82,004 [ + ]
 التقييم :  29037
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : White
افتراضي



اقتباس:



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضي القمر
بارك الله فيك وفي طرحك الطيب
وجزاك عنا كل خير
ونفع بما طرحت وجعله بموازين اعمالك
دمت بطاعة الله


أسعدني مروركم


 

رد مع اقتباس
قديم 11-01-2022, 03:25 PM   #5


عطر الزنبق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1482
 تاريخ التسجيل :  27-05-2018
 العمر : 27
 أخر زيارة : 01-25-2023 (02:56 AM)
 المشاركات : 82,004 [ + ]
 التقييم :  29037
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : White
افتراضي



اقتباس:



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انثى برائحة الورد
جزااااك الله خيرا.. على هذا المجهود الرائــع..
بــارك الله فيــك على الموضـــوع ..



أسعدني مروركم


 

رد مع اقتباس
قديم 11-05-2022, 07:48 PM   #6


نهيان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  15-07-2013
 أخر زيارة : اليوم (02:46 AM)
 المشاركات : 160,481 [ + ]
 التقييم :  6616087
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
http://up.dll33.com/uploads/1583332746623.gif
لوني المفضل : Azure
افتراضي



جزاك الله بخير الجزاء
والدرجة الرفيعه من الجنه
بارك الله فيك ونفع بك
وجعله في ميزان حسناتك


 

رد مع اقتباس
قديم 11-30-2022, 03:15 PM   #7


شغف متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1923
 تاريخ التسجيل :  04-07-2021
 أخر زيارة : يوم أمس (05:52 PM)
 المشاركات : 13,781 [ + ]
 التقييم :  4479
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي







جزاك الله خير
وبارك بعلمك وعملك



 

رد مع اقتباس
قديم 12-01-2022, 06:50 PM   #8


عطر الزنبق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1482
 تاريخ التسجيل :  27-05-2018
 العمر : 27
 أخر زيارة : 01-25-2023 (02:56 AM)
 المشاركات : 82,004 [ + ]
 التقييم :  29037
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : White
افتراضي



اقتباس:



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نهيان
جزاك الله بخير الجزاء
والدرجة الرفيعه من الجنه
بارك الله فيك ونفع بك
وجعله في ميزان حسناتك
أسعدني مروركم


 

رد مع اقتباس
قديم 12-01-2022, 06:50 PM   #9


عطر الزنبق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1482
 تاريخ التسجيل :  27-05-2018
 العمر : 27
 أخر زيارة : 01-25-2023 (02:56 AM)
 المشاركات : 82,004 [ + ]
 التقييم :  29037
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : White
افتراضي



اقتباس:



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شغف




جزاك الله خير
وبارك بعلمك وعملك


أسعدني مروركم



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:28 AM

أقسام المنتدى

۩۞۩{ نفحات سكون القمر الإسلامية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ الشريعة الإسلامية والحياة }۩۞۩ @ ۩۞۩{ أرصفة عامة}۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون للنقاش والحوار الجاد }۩۞۩ @ ۩۞۩{ مرافئ الترحيب والإستقبال }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سعادة الأسرة بــ سكون القمر }۩۞۩ @ ۩۞۩{ لأنني أنثى نقية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ النكهات المطبخية وفن الوصفات}۩۞۩ @ ۩۞۩{ آفاق إجتماعية في حياة الطفل }۩۞۩ @ ۩۞۩{ الطب والحياة }۩۞۩ @ ۩۞۩{ جنة الأزواج }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الديكور والأثاث المنزلي }۩۞۩ @ ۩۞۩{ متنفسات شبابية في رحاب سكون القمر }۩۞۩ @ ۩۞۩{ لأنني رجل بـ كاريزما }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون صدى الملاعب }۩۞۩ @ ۩۞۩{ عالم الإبداع والتكنولوجيا }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الكمبيوتر والبرامج }۩۞۩ @ ღ مـنـتـدى البـرامــج ღ @ ღ منتدى التصاميم والجرافكس والرسم ღ @ ۩۞۩{ مرافي التبريكات والتهاني }۩۞۩ @ ۩۞۩{ شرفات من ضوء لـ سكون القمر }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الصور والغرائب }۩۞۩ @ ღ سكون قسم الألعاب والتسلية والمرح ღ @ ღ المواضيع المكررة والمحذوفه والمقفله ღ @ ۩۞۩{ محكمة سكون القمر الإدارية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ قسم الإدارة }۩۞۩ @ ۩۞۩{ رطب مسمعك ومتع عينيك }۩۞۩ @ ۩۞۩{ القسم السري }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الفعاليات والمسابقات }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ السياحة والسفر }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الأخبار المحلية والعالمية }۩۞۩ @ ۩۞۩{سكون اليوتيوب YouTube }۩۞۩ @ ۩۞۩{ تاجك يا عروس شكل تاني }۩۞۩ @ الآطباق الرئسية والمعجنات والصائر @ أزياء ألاطفال @ ۩۞۩{ ملتقى الأرواح في سماء سكون القمر}۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ شؤون إدآرية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ @ ۩۞۩{ منتدى المنوعات }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لـ الشخصيات والقبائل العربية والانساب }۩۞۩ @ البرامج وملحقات الفوتوشوب @ ۩۞۩{قسم التعازي والمواساه والدعاء للمرضى }۩۞۩ @ ۩۞۩{سكون لـ تطوير الذات وعلم النفس }۩۞۩ @ ღ خاص بالزوار ღ @ ۩۞۩{ سكون خاص لعدسة الأعضاء }۩۞۩ @ ۩۞۩{ فصول من قناديل سكون القمر }۩۞۩ @ منتدى كلمات الاغاني @ خدمة الاعضاء وتغيير النكات والاقتراحات والشكاوي @ ۩۞۩{ الهطول المميز بقلم العضو}۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لاعجاز وعلوم وتفسير القرآن الكريم}۩۞۩ @ ۩۞۩{ ساحة النون الحصرية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ القصيد الحصري بقلم العضو }۩۞۩ @ ۩۞۩{ المقالات الحصرية بقلم العضو }۩۞۩ @ ۩۞۩{القصص الحصرية}۩۞۩ @ ۩۞۩{ متحف سكون ( لا للردود هنا) }۩۞۩ @ ۩۞۩{ دواوين الأعضاء الأدبية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ منوعات أدبية}۩۞۩ @ ۩۞۩{ماسبق نشره بقلم الأعضاء }۩۞۩ @ ۩۞۩{الخواطر وعذب الكلام }۩۞۩ @ ۩۞۩{ الشعر والقصائد}۩۞۩ @ ۩۞۩{عالم القصة والرواية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ المقالات الأدبية}۩۞۩ @ ۩۞۩{فنجان قهوة سكون }۩۞۩ @ ۩۞۩{ مدونات الأعضاء المميزة }۩۞۩ @ ۩۞۩{ تقنية المواضيع }۩۞۩.! @ ۩۞۩{ نزار قباني }۩۞۩.! @ ۩۞۩{الشلات والقصائد الصوتية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ركن الكاتبة شايان}۩۞۩ @ ۩۞۩{ ركن الكاتبة منى بلال }۩۞۩ @ ۩۞۩{ ركن الكاتبة أنثى برائحة الورد }۩۞۩ @ ۩۞۩{ الردود المميزة }۩۞۩ @ ۩۞۩{في ضيافتي }۩۞۩ @ ۩۞۩{كرسي الاعتراف }۩۞۩ @ ۩۞۩{ ركن الادبية عطاف المالكي شمس }۩۞۩ @ ۩۞۩{ سكون لــ الفتاوى والشبهات }۩۞۩ @ ۩۞۩{حصريات مطبخ الأعضاء }۩۞۩ @ قسم النكت @ ۩۞۩{ المجلس الإداري }۩۞۩ @ ۩۞۩{ركن الاديب نهيان }۩۞۩ @ ۩۞۩{سكون لـ الطب والحياه }۩۞۩ @ ۩۞۩{ القسم الترفيهي}۩۞۩ @ ۩۞۩{ مدونات خاصة }۩۞۩ @ ۩۞۩{دواووين شعراء الشعر الحديث والجاهلي }۩۞۩ @ ۩۞۩{ركن الكاتب مديح ال قطب}۩۞۩ @ ۩۞۩{ الخيمة الرمضانية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ المسابقات والفعاليات الرمضانية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ رمضان كريم}۩۞۩ @ ۩۞۩{ الفتاوي الرمضانية }۩۞۩ @ ۩۞۩{ المطبخ الرمضاني}۩۞۩ @ ۩۞۩{ يلا نٍسأل }۩۞۩ @ قسم الزوار @ مشاكل الزوار @ الارشيف @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2023 DragonByte Technologies Ltd.

 ملاحظة: كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبر عن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط

دعم وتطوير نواف كلك غلا

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009